مركز استدامة يستعرض الإنتاج وكفاءة استخدام المياه باستخدام مستويات مختلفة من تقنيات البيوت المحمية في منتدى القصيم الثاني للإبداع والابتكار

الصورة

بريده، المملكة العربية السعودية، 4-5 نوفمبر، 2019


شارك المركز الوطني لأبحاث وتطوير الزراعة المستدامة "استدامة" في منتدى القصيم الثاني للإبداع والابتكار المنعقد تحت شعار "الزراعة الذكية – إبداع وأمن غذائي" بمركز الملك خالد الثقافي، مدينة بريدة، السعودية في الفترة من 4 إلى 5 نوفمبر 2019.

 قام مركز استدامة باستعراض نتائج أحدث تجاربه حول الإنتاج وكفاءة استخدام المياه حيث تم اختبار التقنيات المستخدمة في البيوت المحمية المختلفة. وقد تم اختبار ثلاثة مستويات مختلفة من التقنية. يستخدم البيت المحمي متوسط التقنية - وهو عبارة عن بيت محمى مغطى بالبلاستيك وتتم تهويته بنظام الوسائد والمراوح - من أجل تحقيق إنتاجية للمحصول طيلة السنة. على الجانب الآخر، البيوت المحمية متوسطة التقنية وهي عبارة عن بيوت محمية مغطاة بالزجاج ويتم تبريدها باستخدام نظام الوسائد والمراوح، مع التحكم بالتهوية من خلال ضبط فترات تشغيل مراوح التهوية إلا هذا النوع يحتاج إلى قدر معين من التهوية، حيث حققت زيادة 2كجم أسبوعيا، بما يعادل أكثر من 70 كجم سنويا. علاوة على ذلك، أثبت البيوت المحمية عالية التقنية أعلى مستويات الكفاءة في استخدام المياه باستهلاك ما يقل عن 4 لتر مياه لكل كجم إنتاج من محصول الطماطم.

وفي كلمته التي ألقاها في المنتدى، أكد مستشار وزير الطاقة عبدالرحمن آل إبراهيم قائلا إن "المملكة تستهلك أكثر من 26 مليار م3 من المياه من كافة مصادرها، جزء كبير منها يستهلك في القطاع الزراعي." وإننا لو استمرينا على نفس الاستهلاك السنوي للمياه سيرتفع معدل استهلاك المياه عام 2030 إلى 32 مليار م3»،  مبينا أن هناك فرصة كبيرة لترشيد الاستهلاك مع المحافظة على معدل الإنتاج الزراعي من خلال استخدام تقنيات الزراعة الحديثة، مع الحفاظ على معدلات الإنتاج الزراعي الحالي أو حتى زيادتها بشكل ملاحظ.

 

مشاركة