مركز استدامة يشارك نتائج تجاربه حول كفاءة استخدام المياه في الزراعة المحمية في المناطق الجافة في المؤتمر الدولي الثالث

الصورة

أمستردام، هولندا، 12-14 يونيو، 2019

قام  المركز الوطني لأبحاث وتطوير الزراعة المستدامة "استدامة" بمشاركة نتائج تجاربه حول كفاءة استخدام المياه في الزراعة المحمية في المناطق الجافة في المؤتمر الدولي الثالث ، المنعقد في أمستردام، هولندا، في الفترة من 12 إلى 14 فبراير  2019.

أجرى مركز استدامة تجربة زراعة محمية في بيئة صحراوية بمدينة الرياض بالمملكة العربية السعودية حيث تم اختبار اثنين من البيوت المحمية، الأولى ذات تصميم تقليدي والثانية ذات تصميم معدل، مع تجهيز كلا منهما بمعدات التبريد بنظام الوسائد والمراوح. تم مقارنة كلا البيتين المحميين من حيث الإنتاجية واستخدام المياه، مع التركيز على المياه المستخدمة لأغراض التبريد. أسفر التصميم المُعدّل في البيوت المحمية عن زيادة إنتاجية المحصول الطازج بنسبة 41%. كذلك، تم توفير أكثر من 40% من المياه المستخدمة في نظام التبريد التبخيري. ولقد قام المركز باستخدام البيانات المدونة حول الظروف المناخية واستخدام المياه أثناء التجربة من أجل التحقق من نموذج محاكاة للظروف المناخية داخل البيوت المحمية، بما فيها نظام التبريد باستخدام الوسائد والمراوح.

 وقد تبين أن درجة حرارة الهواء الذي تم سحبه من داخل البيوت المحمية كان له أثر كبير على استخدام المياه في التبريد. حيث تبين أن درجة حرارة الهواء المرتفعة (4 كالفن) نتج عنها توفير حوالي 27% من المياه المستخدمة في التبريد. أضف إلى ذلك، فإن زيادة كفاءة التبريد بنسبة 5% للوسائد من شأنه أن يسفر عن توفير المياه المستخدمة في التبريد التبخيري بنسبة 12%. وفي النهاية، فقد تبين أن المساحة الواقعة بين الغطاء والأرض في البيوت المحمية تؤثر كذلك على استخدام المياه في التبريد. وباختصار، أظهر المشروع أن هناك مجال واسع لتوفير المياه المستخدمة في نظام التبريد التبخيري من خلال تحسين تصميم كل من البيوت المحمية ونظام التبريد، وأن نموذج الظروف المناخية الجيدة في البيوت المحمية يقدم أداة مفيدة جدا في هذه العملية.

جمع المؤتمر الدولي الثالث أكبر وأكثر تقنيات الزراعة المحمية تطورا على مستوى العالم تحت سقف واحد في معرض ضم أكثر من 450 شركة مما يزيد عن 40 دولة حول العالم. وقد وفر المؤتمر فرصة فريدة للتركيز على تقنيات الإنتاج، وآخر المنتجات المبتكرة التي عرضها كبار المصنعين على مستوى العالم، بالإضافة إلى اللقاءات والندوات التي عقدت على هامش المؤتمر. هذا وقد أتاح المؤتمر للمشاركين فرصة كبيرة لتوسيع شبكات التواصل والتعاون في مجال أعمالهم.

مشاركة